التخطي إلى المحتوى


© Reuters.

Investing.com – سقطت أغلب الأسهم العالمية بينما تعرضت أكبر البورصات لمزيد من التقلبات العنيفة، وذلك في ظل استمرار تدخل البنوك المركزية في محاولات لكبح جماح التضخم وإنقاذ العملات المتضررة.

وبينما أعلن بنك اليابان عن التدخل في سوق الصرف لإنقاذ الين، سعت حكومة المملكة المتحدة لإنعاش الاقتصاد البريطاني عقب قرارات تاريخية بخفض الضرائب.

يسقط

رغم الدعم غير المسبوق الذي منحه بنك الشعب الصيني لليوان، إلا أن الدعم لم يوقف تراجع العملة الصينية التي سقطت لتسحب معها سوق الأسهم الصينية.

وهبطت الأسهم الصينية خلال تعاملات اليوم الإثنين مع تراجع اليوان قرب أدنى مستوياته منذ أوائل 2008.

سقوط الأسهم

وفي المقابل تراجع بنسبة 1.20% إلى 3051 نقطة، وانخفض شنتشن المركب بنسبة 0.75% عند 1949 نقطة، بينما هبط مؤشر سي إس آي 300 بنسبة 0.75% إلى 3836 نقطة.

جنبًا إلى جنب مع تراجع الأسهم، ارتفعت العملة الأمريكية الدولار بنسبة 0.42% مقابل نظيرتها الصينية إلى 7.1584 يوان، لينخفض اليوان إلى أدنى مستويات في نحو 15 عام.

قرار المركزي الصيني

وفي الأسبوع الماضي قرر بنك الشعب الصيني (المركزي الصيني) إجراء أعلى رفع للسعر المرجعي لليوان والذي  يعد أعلى رفع على الإطلاق للعملة الصينية، حيث وسعت الصين دفاعها عن عملتها من خلال تحديد سعرها المرجعي لليوان.

حدد بنك الشعب الصيني الرفع عند 6.9116 لكل دولار، بواقع 598 نقطة وهو أقوى من متوسط ​​التقدير في استطلاع أجرته بلومبرج للمحللين والتجار.

سقوط بورصة لندن (LON:)

وسقطت الأسهم البريطانية خلال تعاملات اليوم الإثنين مع هبوط الإسترليني إلى مستوى قياسي جديد، عقب إعلان ليز تراس أنها ستنفذ تخفيضات ضريبية وتقدم حوافز استثمارية لتعزيز النمو.

وفي الأسبوع الماضي، رفع بنك إنجلترا الفائدة بمقدار 0.5% إلى 2.25% سعيًا لخفض التضخم الذي بلغ أعلى مستوياته في 40 عامًا عند 9.9%.

وتراجع الجنيه الإسترليني مقابل العملة الأمريكية بنسبة 1.35% إلى 1.0712 دولار، بعدما هبط في وقت سابق اليوم عند 1.0382 دولار وهو الأدنى على الإطلاق، ليقترب من مستوى التعادل.

تراجعات بالجملة

انخفض مؤشر 600 المجمع الأوسع نطاقًا 1.1% أو ما يعادل 4.5 نقطة إلى مستويات 386 نقطة، وتراجع 35 بنسبة 1.3% أو ما يعادل 95 نقطة.

وهبط البريطاني بأكثر من 1% أو ما يعادل 72 نقطة، وانخفض الألماني 0.6% أو ما يعادل 70 نقطة، وهبط الفرنسي بنسبة 0.65% أو ما يعادل 40 نقطة.

سقوط تاريخي

وتزامنًا مع ارتفاع هبط لقاع أكثر من 20 عام والأدنى على الإطلاق، حيث يتداول عند مستويات 0.964 يورو للدولار دون سعر التكافؤ بتراجع في حدود 0.46%.

بينما سقط الاسترلني إلى أدنى مستوياته عند من أكثر من 38 عام نزولا إلى مستويات 1.0648 منخفضا بنسبة 1.8% خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الإثنين.

انفجار الدولار

وانطلق مؤشر الدولار الرئيسي مقابل سلة من العملات في وقت سابق إلى مستويات 114.53 نقطة، بينما سجل أدنى مستوياته اليوم عند 112.94 نقطة.

أثارت تصريحات جديدة من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا عاصفة في الأسواق بشأن استمرار الفيدرالي في رفع معدلات الفائدة لكبح جماح التضخم.

وخلصت تصريحات رافائيل بوستيك، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا إلى أن الفيدرالي يرى أن الاقتصاد الأمريكي لن يقع في الركود حتى وإن زادت الآلام وفقد البعض وظائفهم.

ويرى بوستيك أن الفيدرالي سينجح في خفض معدلات الفائدة وأن الأسواق ستستوعب الفائدة المرتفعة حتى يتحقق الهدف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *