التخطي إلى المحتوى

أيام قليلة وتحل علينا ذكرى المولد النبوي الشريف، والذي يحتفل به المسلمون من مختلف أنحاء العالم، ويرتبط الاحتفال بالمولد النبوي بالعديد من الطقوس، أبرزها تناول حلوى المولد النبوي اللذيذة، والتي تعتبر جزء هام جدًا من مظاهر الاحتفال بتلك المناسبة، وتحظى حلوى المولد النبوي بشعبية كبيرة بين قطاع كبير من الأفراد بداخل مصر، وعلى الرغم من هذا، فإن لها أضرار عديدة، خاصة إذا ما قمت بتناولها بكميات كبيرة، تحديدًا على بعض الفئات، كمرضى السكرى ومن يعانون من السمنة، لأنها تتضمن كميات كبيرة من السكر.

أضرار حلوى المولد النبوي الشريف

لحلوى المولد الكثير من الأضرار التي تعود على الجسم، خاصة مع الإكثار من تناولها، وذلك لأنها تحتوي على كميات كبيرة من السكر والألوان الصناعية والسموم الفطرية الناتجة عن الطريقة السيئة في التخزين، ومن جانبه، كان الدكتور “مجدي نزيه”، قد كشف خلال تصريحاته التلفزيونية، أن بعض أنواع حلوى المولد تتضمن في تركيبها ألوان صناعية، يصعب على الجسم التخلص منها وتؤثر الألوان الصناعية على الجهاز العصبي كما تتسبب في إصابة الأطفال بحساسية الصدر.

أضرار حلوى المولد النبوي الشريف

كذلك أوضح نزيه خلال تصريحاته، أن حلوى المولد أحيانًا تتضمن على ما يطلق عليه “السموم الفطرية”، والتي تكون عبارة عن بدرة سوداء تظهر بين حبات المكسرات، وهي كارثة صحية، لأنها تصيب الجسم بالأورام السرطانية خلال فترة وجيزة، وتوجه نزيه بالنصح للمواطنين من مرضى السكر، بضرورة الحرص على تجنب تناول كميات كبيرة من حلوى المولد، مع انتقاء القطع المكونة من المكسرات والابتعاد عن تلك المصنوعة من المعجنات السكرية، لأنها مليئة بالسعرات الحرارية، كذلك حذر مرضى الكلى من تناولها لأن كمية السكر الكبيرة يتم التخلص منها عن طريق الكلية وهي بهذا ستتسبب في إجهادها، كذلك وجه تحذيراته لمرضى الكبد والروماتيزم ومن يعانون من مشكلات بالأسنان من تناول الحلوى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *