التخطي إلى المحتوى


07:19 م


الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

كتبت – شيماء حفظي:

يواصل سعر الدولار عالميًا، قفزاته مقابل أسعار العملات الأخرى، وهو ما جعل عملات مثل اليورو والجنيه الاسترليني تسجل مستويات منخفضة قياسية، ما يطرح تساؤلا حول مدى إمكانية تأثر الجنيه المصري بهذه التحركات.

وفقا لبيانات بلومبرج، ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات هذا الأسبوع إلى أعلى مستوى منذ أبريل 2010، ما يعكس قوة ثقة المستثمرين في الدولار كملاذ آمن للاستثمار.

لكن ارتفاع الدولار، يأتي على حساب العملات الأخرى، مع انخفاض الجنيه الإسترليني واليورو إلى مستويات قياسية، فيما اقتربت العملة الصينية من أدنى مستوياتها منذ عام 2008.

ومع توقعات باستمرار ارتفاع الدولار مدفوعة بمحاولات الفيدرالي الأمريكي لكبح التضخم من خلال رفع الفائدة، نحاول في هذا التقرير، من خلال عدة أسئلة الإجابة عن انعكاس كل ذلك على سعر صرف الجنيه، وفقا لما أوضحه الخبير الاقتصادي هاني جنينة لمصراوي وتقارير أجنبية:

– لماذا يقفز الدولار مقابل العملات الأجنبية الأخرى؟

وفقا لوكالات أنباء عالمية، تزداد المخاطر بشأن الاقتصاد في عدة دول أوروبية مثل بريطانيا وألمانيا وفرنسا في وقت ترتفع فيه تكلفة الطاقة مع زيادة التضخم ما يسبب انخفاض ثقة المستثمرين في عملة هذه البلاد.

ويأتي في المقابل تزامنا رفع الفائدة الأمريكية عدة مرات متتالية خلال العام الجاري لأول مرة منذ عام 2018، وهو ما ينعكس إيجابيا على قوة الدولار والسندات الأمريكية.

– ما الذي يحدد سعر الدولار مقابل العملات الأخرى؟

عندما تزداد الثقة في الدولار كعملة استثمار، ومع ارتفاع الفائدة، يبيع المستثمرون ما يملكونه في العملات الأخرى مثل اليورو والإسترليني ويتحولون لشراء الدولار، ما يعني طلبا كبيرا على الدولار يسبب ارتفاع السعر، بينما هبوط الطلب على اليورو والعملات الأخرى يخفض سعرها.

– لماذا تتحرك هذه الأسعار بشكل متقلب؟

لأن أسعار الدولار والعملات الأخرى، تتحرك وفقًا لآليات سوق العرض والطلب – وهي الآلية التي تؤثر بشكل تلقائي في التسعير.

– هل يتأثر الجنيه المصري بهذه الارتفاعات بشكل تلقائي؟

لا يتأثر سعر صرف الجنيه بشكل مباشر بارتفاع الدولار عالميا مقابل العملات لأن سعر الصرف في مصر لا يخضع لآلية العرض والطلب بشكل كامل، ولا يزال يتم وضع سقف له بشكل غير مباشر وهو ما يسمى سعر صرف مدار نسبيا.

– إذاً هل هناك تأثير غير مباشر على الجنيه؟

في حال ارتفع الدولار بشكل كبير مقابل العملات الأجنبية، كاليورو مثلا، تزامنا مع استقرار نسبي للجنيه، يصبح سعر الجنيه أيضا مرتفعا مقابل اليورو.

لكن ارتفاع الدولار عالميا يمثل في الوقت نفسه عامل ضغط على الجنيه بشكل غير مباشر، بحيث أنه قد يدفع إلى ضرورة المزيد من خفض العملة المحلية في وقت لاحق إذا استمرت نفس الأوضاع.

– متى يمكن أن يتأثر الجنيه مباشرة بتغير الدولار عالميا؟

يحدث ذلك في حال تم تحرير سعر الصرف بشكل كامل، وهو ما يعني أن أي تغير في سعر العملة الأمريكية سيتبعه تغير في سعر الجنيه، وكذلك التأثر بكافة عوامل العرض والطلب على العملة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *