التخطي إلى المحتوى

وفي وقت سابق اليوم، أعلن وزير النقل اللبناني، علي حمية، أن حصيلة قتلى غرق قارب المهاجرين ارتفعت إلى 53.

وكانت أرقام سابقة أوردتها السلطات السورية تحدثت عن مصرع 34 شخصا وإنقاذ 14 آخرين، من قارب كان يغرق قرب سواحل مدينة طرطوس السورية.

وغادر القارب ميناء مدينة المنية شمالي لبنان قبل أيام، وفق ما ذكر الناجون للسلطات السورية، مشيرين إلى أن الركاب كانوا من جنسيات مختلفة.

وشهد لبنان قفزة في معدلات الهجرة مدفوعة بواحدة من أعمق الأزمات الاقتصادية في العالم منذ خمسينيات القرن التاسع عشر.

وبجانب من يهاجرون من اللبنانيين، هناك أيضا لاجئون من سوريا وفلسطين يغامرون بخوض غمار الرحلة المحفوفة بالمخاطر على متن قوارب الهجرة.

والخميس، نظم عشرات الأشخاص في مدينة طرابلس بشمال لبنان احتجاجا بهدف تنبيه السلطات إلى أنهم فقدوا الاتصال بقارب يحمل على متنه العشرات من المهاجرين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.