التخطي إلى المحتوى


اعتقلت شرطة البوكيركي في نيومكسيكو، ووجهت الاتهام لرجل تقول إنه “المشتبه به الرئيسي” في مقتل أربعة رجال مسلمين، حسبما قال قائد الشرطة هارولد مدينا مساء الثلاثاء.


وفقا لبيان الشرطة يدعى الرجل المشتبه به محمد سيد ويبلغ من العمر 51 عام، ووقعت عمليات القتل بين نوفمبر 2021 وأغسطس من هذا العام، ووقعت آخر ثلاث عمليات في غضون أسبوعين وكان جميع الضحايا من أصل جنوب آسيوي.


وقالت الشرطة إن السلطات احتجزت سيد ، ثم فتشت منزله وسيارته، مما أدى بهم في النهاية إلى اكتشاف “أدلة إضافية تربط سيد بجرائم القتل”، وقالت الشرطة خلال مؤتمر صحفي إن النتائج تضمنت أدلة تظهر أن سيد يعرف الضحايا إلى حد ما، وأن الخلاف بينهم ربما أدى إلى إطلاق النار.


وصرحت الشرطة للصحفيين يوم الثلاثاء بأن الإدارة لم ترغب في وصف إطلاق النار بأنه جريمة كراهية، أو أن تنسب الأفعال إلى قاتل متسلسل لأنه سيكون من غير المسؤول كإدارة شرطة أن تقول ذلك مما سيزيد من الخوف في المجتمع القلق بالفعل.


وقال قائد الشرطة: “ما زلنا لا نملك أي مؤشر على أن أيًا من هذه الموضوعات أو التسميات كان مناسبًا”.


وجاء في البيان أن “المحققين ربطوا جرائم القتل تلك باستخدام أغلفة الرصاص التي عثر عليها في مكان الحادث”. واضاف ان “المسدس الذي استخدم في اطلاق النار تم اكتشافه اثناء تفتيش منزل سيد”.


وقال البيان إن سيد متهم بارتكاب جريمة قتل أفتاب حسين في 26 يوليو ومحمد أفضل حسين في الأول من أغسطس وأضاف إن المحققين يعملون مع مكتب المدعي العام في اتهامات محتملة بمقتل محمد أحمدي في نوفمبر 2021 ومقتل نعيم حسين في 5 أغسطس.


من جانبه، اكد المدعي العام في مقاطعة برناليلو ، راؤول توريز، إن مكتبه وقسم الشرطة يخططان لرفع تهم القتل في محكمة المقاطعة، وقال توريز: “نحن نعمل أيضًا مع شركائنا الفيدراليين بشأن إمكانية رفع دعوى اتحادية ومتابعة في نفس الوقت إذا كان هناك قانون فيدرالي مناسب”.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.