التخطي إلى المحتوى

صدر الصورة، Getty Images

قالت وسائل إعلام رسمية إن 18 جنديا على الأقل منقوات الحكومة السورية قتلوا في انفجار قنبلة بالقرب من العاصمة دمشق، في واحدة من أكثر الهجمات دموية منذ شهور.

وأصيب 20 جنديا آخر على الأقل عندما انفجرت القنبلة في حافلة للجيش صباح الخميس.

ولم تعلن أي جماعة حتى الآن إنها مسؤولة عن الهجوم.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أعلن، صباح الخميس، أن انفجارا استهدف حافلة مبيت عسكرية بعبوة ناسفة في منطقة الصبورة الواقعة بريف دمشق، وأن حصيلة القتلى الأولية بلغت 21 شخصا وهي مرشحة للزيادة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *