التخطي إلى المحتوى


كشفت الفنانة نادية مصطفى عضو مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية عن تطورات الحالة الصحية للنجمة أنغام بعد الأزمة التي تعرضت لها خلال الأيام الماضية، واضطرتها الدخولها إلى المستشفى وخضوعها لعملية جراحية كبيرة.


وقالت نادية مصطفى لـ “اليوم السابع” إن الفنانة أنغام موجودة خلال الفترة الحالية ومنذ عدة أيام في أحد المستشفيات لاستكمال علاجها بعد إصابتها فيما يعرف بـ “تمدد الأمعاء”، وأنه سيتم تشخيص جديد لحالتها ، مشيرة أن على الجميع عدم نشر أخبار كاذبة عن حالتها الصحية وانتظار شفائها من المرض وإعلانها عن التفاصيل بنفسها أو من خلال إدارتها.


انغام تتعرض لأزمة صحية


وكانت الفنانة أنغام تعرضت لأزمة صحية طارئة، حسب ما جاء في البيان الصادر عن إدارة أعمالها، حيث قال البيان: “تعرضت الفنانة أنغام لوعكة صحية طارئة اضطرت بعدها لإجراء عملية جراحية كبيرة أدت إلى مضاعفات تطلبت احتجازها في المستشفى، وهي حالياً مازالت بالمستشفى تحت الرعاية الطبية إلى الآن”.


أنغام


وتابع البيان: “حاولت أنغام أن تفي بالتزاماتها الفنية تجاه جمهورها في الفترة القادمة لكن كان لهذه المضاعفات أثر كبير عليها واضطر الأطباء لإبقائها في المستشفى تحت الإشراف الطبي لفترة أطول، نتقدم للجمهور بالاعتذار عن تأجيل حفلات الفنانة حالياً لحين استقرار حالتها الصحية والاطمئنان عليها، نرجو من كل محبي أنغام الدعاء لها بالشفاء العاجل”.


وهذه ليست الأزمة الصحية الأولى لأنغام هذا العام، حيث تعرضت في مايو الماضي لأزمة صحية أخرى، وخضعت لجراحة دقيقة في الكتف نتيجة معاناتها من آلام شديدة بأوتار الكتف، وتحملت أنغام الآلام طوال السنوات الماضية لكنها وصلت إلى مرحلة لا تستطيع تحملها وقررت عمل جراحة عاجلة.


وفي نفس التوقيت أجرت أيضا جراحة فى رسغ اليد؛ بسبب مشاكل في أوتار اليد، وقضت بعدها فترة نقاهة لستة أسابيع، اضطرت فيهم إلى وضع ساعدها الأيمن على حامل بالتوازى مع العلاج الطبيعى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *