التخطي إلى المحتوى

نشرت المعارضة الإيرانية صورة لدماغ الشابة الإيرانية مهسا أميني، التي قضت من التعذيب على يد شرطة “الأخلاق” الإيرانية، ما تسبب باندلاع الاحتجاجات التي أدى قمعها إلى مقتل 83 شخصا على الأقل، إثر الإعلان في 16 سبتمبر عن وفاة أميني.

الصورة المنشورة تظهر آثار الضربة التي تعرضت لها أميني على مستوى الرأس، ما أدى إلى وفاتها، وأكدت المعارضة الإيرانية التعرف على الجناة وملاحقتهم، مضيفة أن النظام الإيراني سيحاسب يوما على جرائمه ضد الإنسانية.

محتجات يحملن صورة مهسا أميني

ومهسا أميني هي كردية إيرانية تبلغ 22 عاما، توفيت بعد ثلاثة أيام من اعتقالها لانتهاكها قواعد اللباس المشددة في إيران.

وأفاد موقع قناة “إيران إنترناشونال”، اليوم الأحد، بأن مجموعة القراصنة بكدور (3ackd0or) قامت بتزويد الموقع بمعلومات حول هوية عناصر دورية “الأخلاق” الإيرانية التي قامت باعتقال الشابة الإيرانية مهسا أميني، من بينهم قائد الفريق “عنايت الله رفيعي”. وأرفق الموقع الخبر بصورة لعدة أشخاص.

عناصر دورية الأخلاق الإيرانية - نقلا عن إيران انترناشونال

عناصر دورية الأخلاق الإيرانية – نقلا عن إيران انترناشونال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *