التخطي إلى المحتوى


10:58 م


الإثنين 08 أغسطس 2022

كتب – محمد شعبان:

لأكثر من عام ونصف العام من الهروب والتنقل المتكرر ظن معها مطلوب على ذمة قضية قتل خطأ أن الأمر قد انتهى وبات طي الكتمان. لم يكتف بالعودة إلى مسقط رأسه والظهور بأريحية كاملة بل أعد العُدة لإتمام زواجه.

على بعد أمتار من ديوان قسم شرطة البدرشين جنوب الجيزة، حضر أربعيني إلى محل كوافير “فرحي الأسبوع الجاي وعايز أحجز لمراتي”. لم يلقي العريس المنتظر بالا لعيون تلاحقه وأخرى تتعقب تحركاته مقدمة إياها على طبق من فضة لرجال المباحث.

بالطابق العلوي لوحدة المباحث، يجلس المقدم أحمد عكاشة رئيس المباحث على مقعده الوثير يبحث قضية قيد الفحص ويتابع عبر الهاتف الحالة الأمنية بشوارع المركز. يقطع تركيزه اتصالا من أحد مصادره السرية “ليك خبر حلوي عندي.. الواد بتاع قضية العزيزية ظهر”.

توجيهات سريعة من رئيس الوحدة لمعاونيه بتعقب خطوات ابن قرية العزيزية ذو الـ49 سنة كونه مطلوبا على ذمة قضية قتل بالخطأ في مشاجرة شهدت سقوط فتاة لإسدال الستار على ملف ظل قيد البحث لأشهر طويلة.

في اليوم الموعود “الزفاف” انطلق العريس إلى الكوافير لإحضار عروسه في ليلة رسم ملامحها بسعادة وفرح إلا أن الأمور لم تجر كما خطط لها. أكمنة متحركة وثابتة نشرها رجال المباحث بقيادة النقيب محمد جامل برغش معاون مباحث البدرشين للإيقاع بالمتهم.

مطاردة مثيرة دارت احداثها بشارع المركز حاول خلالها المتهم الهرب عبر استقلال دراجة نارية عبر الكوبري إلا أن عقلية الشرطة سبقته بخطوة لتنهي رحلة هروبه وبحيازته طبنجة.

اقتادت قوة أمنية المتهم إلى ديوان القسم، وأقر بالحكم الصدار ضده، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأحاله اللواء هشام أبو النصر مدير أمن الجيزة، إلى النيابة العامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.